الثلاثاء , أكتوبر 15 2019
arfr
الرئيسية / حدث / في الذاكرة: علال بن قسو..حارس المنتخب المغربي في مونديال 70

في الذاكرة: علال بن قسو..حارس المنتخب المغربي في مونديال 70

بالأمس القريب ودعنا علال بن قسو (أو بن قصو) تاركا وراءه تاريخا كرويا حافلا. ففي مثل هذا اليوم (29 أكتوبر) من سنة 2013 ووري جثمانه الثرى لكن إنجازاته لازالت بصمة لن تمحى من ذاكرة كرة القدم الوطنية و سيظل حارس المرمى الكبير علال قدوة للأجيال القادمة سواء من حيث مردوده الكروي أو أخلاقه العالية.

مسيرة حافلة مع الفريق العسكري..

من الطبيعي أن يرتبط اسم علال بنادي الجيش الملكي فأبوه كان جنديا ومسقط رأسه بضواحي الرباط و بتواركة تحديدا. هكذا تدرج علال في الفئات الصغرى لنادي العاصمة و أحب حراسة المرمى من خلال متابعته للحارس الفرنسي ديسو الذي كان يلعب بنادي سطاد المغربي فاستلهم حركاته و استفاد من تقنياته و طبقها في التداريب مما مكنه سريعا من ضمان رسميته مع فئة الشبان ثم ما فتئ ان لفت انتباه المدرب الفرنسي كليزو الذي كان يشرف على تدريب العساكر آنذاك.
في الفريق الأول، بدأ علال كاحتياطي لكنه كان على موعد مع التاريخ في أولى مبارياته حين دخل بديلا للحارس بنعمر في الدقيقة 75 لمباراة ترتيب ضد العملاق الأوروبي ريال مدريد برسم أول نسخة لدوري كأس محمد الخامس و التي تمكن إثرها الجيش الملكي من حيازة المركز الثالث بعد فوز تاريخي على ريال مدريد بنتيجة 3-4 سجل منها مخلص هدفا و عبدالقادر المختطف ثلاثية. و تألق علال في الدقائق التي لعبها و تمكن من الذود ببراعة عن مرماه. فرغم تلقيه هدفا بعد دخوله بثلاثة دقائق بقدم المهاجم التاريخي بوشكاش حافظ علال على تفوق فريقه ضد جيل ذهبي للنادي الملكي ضم إضافة إلى بوشكاش نجوما كبارا على رأسهم دي ستيفانو و أمارو أمانسيو.
و كان المرحوم علال أيضا يفتخر بمباراة تاريخية في سبعينيات القرن الماضي ضد دينامو موسكو على الأراضي الروسية رغم أنها كانت مقابلة ودية و كان يعتبر نتيجة التعادل 1-1 بمثابة انتصار، ليس فقط كونه تحقق فوق ميدان الخصم بل لأن هذا اللقاء عرف مواجهة ثنائية على مستوى حراسة المرمى مابين علال من جهة و بين أحسن حارس في العالم ليف ياشين من الجهة الأخرى. فسطع نجم حارسنا المغربي و كان نجم المباراة الأول بشهادة ياشين نفسه الذي أشاد بمستواه الكبير.
على المستوى الوطني، ساهم علال بشكل كبير في سبعة ألقاب للبطولة المغربية و لقبين لكأس العرش مع نادي الجيش الملكي الذي نال معه أيضا مركز الوصافة مرتين في بطولة العالم العسكرية.

علامة بارزة في تاريخ المنتخب المغربي..

يعد علال علامة بارزة و نجما من أفضل النجوم الذين زينوا سماء الكرة المغربية. فقد شهد له فضلا عن ياشين، عمالقة في عالم المستديرة أهمهم الأسطورة الألمانية بيكنباور و الهداف التاريخي للمانشافت غيرد مولر الذي عانى الأمرين في كأس العالم مكسيكو 70 قبل أن يتمكن من هز شباك علال في مباراة انتصر فيها الألمان بصعوبة 2-1 بعدما كانوا متأخرين بهدف. و أشاد كل من مولر و بيكنباور بمهارة علال و اعترفوا أنه كان سدا منيعا أمام الهجوم الألماني. تألق علال شجع الناخب الوطني بلاغوي فيدينيتش على الزج به في اللقاء الثاني ضد البيرو رغم إصابة ألمت به على مستوى مفصل قدمه اليسرى فكانت الهزيمة (3-0) ضد البيروفيين و غاب بعدها عن لقاء بلغاريا حيث تم تعويضه بالمرحوم حميد الهزاز.
و كان علال قد شارك قبلها مع المنتخب بدورة نابولي لألعاب البحر الأبيض المتوسط 1963 و حل المغرب آنذاك بالمركز الرابع خلف كل من إيطاليا، تركيا و إسبانيا. كما شارك بعدها بدورة الألعاب الأولمبية سنة 1967 التي أقيمت بالعاصمة اليابانية طوكيو.

Par: بوشغل.مصطفى|www.Mountakhab.net

عن Anas

شاهد أيضاً

في الذاكرة: رضوان الكزار..من صناع ملحمة كأس إفريقيا 1976

كلما اقترب موعد نهائيات كأس إفريقيا للأمم إلا و عادت ذكرى جيل 1976 للواجهة، تلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

quis, nec felis consectetur venenatis, eleifend