الخميس , أغسطس 6 2020
arfr
الرئيسية / أسود أوروبا / عثمان الكبير : لا يهم إن استلقى المدافع فأنا أسدد دائما فوق الحائط

عثمان الكبير : لا يهم إن استلقى المدافع فأنا أسدد دائما فوق الحائط


بعد تسجيله هدفا رائعا نهاية الأسبوع، تحدث اللاعب المغربي عثمان الكبير عن هدفه في مباراة فريقه أورال ضد أوفا برسم الجولة 26 من الدوري الروسي. و عبر الجناح المغربي عن خيبة أمله بخصوص النتيجة (1-1) خاصة وأن هدف تعديل الكفة من طرف الفريق المضيف تم تسجيله في الوقت المحتسب بدل الضائع.

عثمان الكبير : لاعب مستلقٍ تحت حائط الصد؟ هذا حقًا لا يهم، لأنني دائمًا ما أسدد الكرة فوق الحائط،


في مقابلة مع موقع فريقه على الإنترنت، لم يخف شقيق مصطفى الكبير خيبة أمله على الرغم من اختياره “رجل المباراة”. وأوضح عثمان أيضا حقيقة المشادة الكلامية بينه و بين مدرب الفريق المنافس أثناء المباراة.

– عثمان ، أخبرني ما هو شعورك بعد هذه المباراة؟

– ما زلت أشعر بخيبة أمل ، رغم أن التوتر خف نوعاً ما مع مرور الوقت. فنتيجة التعادل لم تكن منطقية في نظري، لأننا تقدمنا ​​طوال المباراة و لم يتمكنوا من التعديل حتى الثواني الأخيرة. بصراحة! لقد سيطرنا على مجريات اللعب خصوصا في النصف ساعة الأخيرة، لكننا افتقدنا الفعالية، وافتقرنا إلى الدقة وأهدرنا الكثير من الفرص، فجاءت النتيجة هكذا.

– ما نوع الصراع الذي واجهته مع مدرب أوفا؟

– لعبت كجناح ، و في إحدى لحظات اقترابي من خط التماس، كان مدرب الفريق الخصم هناك أيضًا، فلاحظت أنه تقدم خطوة في اتجاهي. حينها طلبت منه أن لا يقترب مني. و بعدها شتمني بالروسية فما كان مني إلا أن أرد عليه حيث شتمته أيضا باللغتين الإنجليزية والهولندية.

– هذا الحادث كان له أثر عليك ، هل أعطاك ذلك دافعًا إضافيًا للتسجيل؟

– أنا دائما أتطلع للتسجيل. نسيت تلك المشادة على الفور و واصلت اللعب و محاولة التسجيل. لكن عموما، فبالتأكيد لم يكن على المدرب أن يفعل ذلك. فهذا مثال سيئ.

– عندما سجلت الهدف ، هل لاحظت أن لاعب الخصم كان مستلقيا تحت “حائط الصد”؟

– بالنسبة لي ، لم يكن الأمر مهمًا حقًا ، لأنني أحاول دائمًا التسديد فوق “حائط الصد” و لم تزعجني طريقة تمركزهم.

عثمان الكبير يتسلم جائزة أفضل لاعب في المباراة

عن Mustapha Bouchghel

Chroniqueur sportif spécialisé en football surtout le football marocain avec une couverture de l'actualité du ballon rond au royaume ainsi que les performances et les nouvelles concernant les footballeurs marocains dans les quatre coins du globe.

شاهد أيضاً

فنربخشة التركي يقترب من ضم إبراهيم داري

إذا كان حلم الصعود قد أصبح على بعد مباراة واحدة من أصدقاء إبراهيم داري ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

vulputate, mattis leo non Praesent lectus